استعينوا بالصبر والصلاة

كنت قبل قليل في بيت عزاء آل الجواودة والعداربة..

وسمعت مسودة البيان الذي سيصدر قريبا عن عشائر الدوايمة…

ومما لمسته ان معركة أبناء الأردن الجواودة والحمارنة لم تنته بعد. فلحد الآن ظروف مقتلهما غامضة، لا يعلم تفاصيلها حتى أهل الفقيد، والتحقيقات جارية. وهنا موطن الأمل ومحل الشاهد.

فقد ظهر زيف الدم الكذب على قميص يوسف عليه السلام. ولم تمت الحقيقة.

اصبروا… فكل الاحتمالات واردة. وعلى أسوأ الظروف التي لم تثبت لحد الآن نقول: الأيام دول يا بني صهيون.

ألا فتماسكوا وتكاتفوا خلف القيادة الهاشمية، ولا تنجروا خلف الإشاعات المغرضة، ولا خلف الحاقدين القائمين على زعزعة امن البلد واستقراره .

٢٦/٧/٢٠١٧

عدنان الصوص

استعينوا بالصبر والصلاة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى