لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين..

لا تثق بأي راية ترفع شعار المقاومة والممانعة تستند في ذلك لرؤية إيران أو سوريا أو حزب الله او حزب التحرير أو داعش، أو تستند إلى شعار إسلامي يستمد مشروعه المقاوم ممن ذكرتهم آنفا كلهم، أو بعضهم.

فإن واضعي شعار (المقاومة) ما وضعوه إلا نصرة لإسرائيل تلقاه الغثاء منا بالقبول…

فشعار (ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة) هو دستور ماركسي كرسه عبدالناصر الشيوعي في عقولنا. وبه سقطت سيناء والجولان وجنوب لبنان والضفة الغربية واراضي اردنية. فلما جمد العرب هذا الشعار بعد موت عبدالناصر عاد ٩٠% من الأراضي المحتلة المذكورة لأهلها.

ولكن عنزة ولو طارت .

٢١/٧/٢٠١٧

عدنان الصوص

لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى