أنصح كل من لا يتقن فن السياسة أن يعتزلها وان لا يكون له رأي فيها حتى يتقنها

وإلا فمن يقف في وجه الجاسوسية اليهودية ويكشف أساليب الدجل والدجال؟. تلك الفتنة الأعظم التي تعصف بالأمة؟!

فنحن بحاجة إلى نخبة بعدد كاف يفي بالغرض، فإن من أعظم الجهاد؛ جهاد الدعوة وكشف شبهات المنافقين والدجالين والعملاء وأهل الاهواء والبدع والرد عليها ودحضها، كما تقرر لدى علمائنا.

هذا والله أعلم.

عدنان الصوص

٣/٧/٢٠١٧

أنصح كل من لا يتقن فن السياسة أن يعتزلها وان لا يكون له رأي فيها حتى يتقنها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى