من ظن أن تنظيم داعش انتهى أو ذاب فقد وهم

سيتم إعادة تجميعه واستخدام الكتلة الكبيرة بيافطة وصورة جديدة. مع الإبقاء على بقية تمثل منه الاسم القديم موجودة في الساحة لتبني جرائم قادمة ما أنزل الله بها من سلطان، و ليتم بها الحد من الانتقادات ضد اليافطة الجديدة.

هكذا تعلمنا من أساليب مؤسسي الفرق الباطنية والماركسية.

فحين قرر محور (موسكو – الصهيونية) إيجاد صيغة جديد تناسب المرحلة في الثلاتينات والأربعينات من القرن الماضي؛ أوجدوا في منطقتنا القومية العربية الاشتراكية وأبقوا على الأحزاب الشيوعية في كل بلد ، ليقال أن الصورة الجديدة لا علاقة لها الشيوعية، وأنها؛ أي (القومية) هي معقد الأمل الجديد في تحقيق النصر.

١/٧/٢٠١٧

عدنان الصوص

من ظن أن تنظيم داعش انتهى أو ذاب فقد وهم

2 فكرتين بشأن “من ظن أن تنظيم داعش انتهى أو ذاب فقد وهم

  1. اشهد الله ان تحليلات موقع العمق والدكتور عدنان الصوص السابقة للاحداث إما ان تطابق الاحداث او تقاربها بنسبة 80% ,التحليل السياسى قاعدته رصينة ومترابطة وتنطلق من مقدمات صحيحة فى تحليل الوقائعو الاحداث .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى