من أساليب الماركسيين الثورية القائمة على مبدأ الغاية تبرر الوسيلة

السماح لقيادات أو شخصيات ماركسية توجيه الاتهامات بالعمالة لقيادة أو نظام ماركسي آخر افتُضِح أمره وفاحت رائحته وبانت عمالته.

لم هذه الحركة الثورية؟

لضمان كسب ثقة الجماهير الغافلة من قبل ذلك القيادي الماركسي المهاجم، فيقوم من جهته تحت شعار معارضته الصورية للنظام العميل المفضوح بتوجيه الجماهير لما يحبه ماركسي ويرضاه من فنون الكذب والدجل على الشعوب لصالح القضية الثورية.

الدكتور فيصل القاسم مثالا.

انظر كيف يهاجم سيده الرئيس الماركسي بشار الأسد، علما بأن ما وصفه به واقعي.

عدنان الصوص

١٨/٦/٢٠١٧

فيصل القاسم:

من هو حليف روسيا في سوريا؟ طبعاً إسرائيل. والمثل يقول: حليف حليفي حليفي…مو هيك با بشار يا قائد المماتعة والمقاولة؟ يا ريت تخبر القومجية بتاعك.

25/5/2016

من أساليب الماركسيين الثورية القائمة على مبدأ الغاية تبرر الوسيلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى