العقلية الغثائية والدعائية الإسرائيلية بخصوص قطر

ماذا يمكن أن تصنع العقلية الغثائية أمام مجلس السنهدرين الصهيوني الذي تخصص في الاعمال الجاسوسية وبرمجة العقول والتحريف والتزوير والكذب منذ حوالي ٢٠٠٠ سنة ؟

ماذا يعني لكم أيها الغثاء قيام إسرائيل بذم دولة قطر التي تربطها بها علاقات وروابط قوية عامتكم يعلم حجمها ويرى علم سفارتها في الدوحة.

أليست تهدف بذلك العمل المنافق التضليلي لدفعهم إلى تأييد قطر ونسيان ماضيها وحاضرها مع إسرائيل.

ثم ماذا يعني لكم قيام إسرائيل بإعلان وقوفها مع السعودية ضد قطر. أليست تهدف إلى دفعكم إلى معاداتها حين تتظاهر أنها تدعم التحالف المنشأ ضد قطر؟

ماذا تقولون في عقلية تقع في فخ إسرائيل بكل سهولة فتوالي صديق إسرائيل الحميم قطر وتعادي أقرب الناس إليها من أبناء المسلمين السعودية؟

هل لكم عقول في رؤوسكم أم تم تأجيرها وبرمجتها لمحور الدجل والدجال بقيادة إسرائيل وعضوية روسيا والصين وإيران وسوريا وأخيرا قطر؟

إن المرحلة الحالية فرصتكم كي تعادوا محور الشر الشرقي الأخطر الذي تكالب على بقية دول أهل السنة وتتعاطفوا مع بلادكم وتاريخكم.

ألم يحذركم رسولنا الحبيب أن الخطر وقرن الشيطان يخرج علينا ويداهمنا من الشرق؟

الا ترون صدق حديث الرسول وهو يطبق على أرض الواقع أمام أعينكم وأبصاركم وأسماعكم؟

إنها لا تعمى الأبصار… ولكن….

١١/٦/٢٠١٧

عدنان الصوص

العقلية الغثائية والدعائية الإسرائيلية بخصوص قطر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى