بخصوص عملية السلام فإن العالم الحر وغيره يدرك ما يلي

١- أن الكرة منذ زمن باتت في قلب الملعب الإسرائيلي.

٢- وأن إسرائيل تصطنع الذرائع للتخلص من استحقاقاتها.

٣- وأن حل القضية الفلسطينية حلا شاملا وعادلا على اساس قرارات الأمم المتحدة يجفف كثيرا من منابع الارهاب…

٤- وأن عدم حل القضية الفلسطينية حلا عادلا يزيد من أعمال العنف والإرهاب.

يعني ذلك؛ يلزم العالم الحر أن يفرض على إسرائيل تنفيذ قرارات المجتمع الدولي كونها تشكل بصلفها سببا رئيسا في تغذية الإرهاب حين تضرب بعرض الحائط بكل المعايير والمقاييس الإنسانية وبحقوق الشعب الفلسطيني.

فها هو الإرهاب يصيبهم في عقر دارهم كان آخره في بريطانيا (مانشستر) التي قتل فيها نحوا من ٢٠ شخص. وقبله في أمريكا وهكذا…

عدنان الصوص

٢٤/٥/٢٠١٧

بخصوص عملية السلام فإن العالم الحر وغيره يدرك ما يلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى