الغدر في الحرب غير الخدعة… الخدعة مباحة والغدر محرم

نعم الغدر محرم حتى مع عدو .
والغدر هو مباغتة العدو في الحالات العادية الطبيعية بين الطرفين. او بلغة اخرى في غير حالة الحرب بين الطرفين.

ومن أصناف الغدر البشعة؛ الغدر بعد توقيع العهود والمواثيق وفي معاهدات السلام.

ما جرى اليوم في الكرك لا علاقة له بالخدعة … مثلا … حين يتم الادعاء بوجود حريق في بيت او التبيلغ بوجود حالة صحية طارئة فيقوم الغادر بالهجوم على طاقم الامن والدفاع المدني؛ فان ذلك يعد من الغدر القائم على الكذب.

وعليه لا يلام الضحية نتيحة الغدر لاهماله كما يتوهم البعض، بل الملام هو الغادر.

حيث يرفع له يوم القيامة لواء يعرف به. فقد اخبرنا بذلك صلى الله عليه وسلم: «إن الغادر يرفع له لواء يوم القيامة يقال هذه غدرة فلان بن فلان» (رواه البخاري).

العبرة :
احذروا الغدر فإنه من صفات المنافقين (…. اذا عاهد غدر…).

عدنان الصوص

١٨/١٢/٢٠١٦

الغدر في الحرب غير الخدعة… الخدعة مباحة والغدر محرم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى