مشكلتان؛ صغرى وكبرى

المشكلة الصغرى؛ هي ترديدك بنشاط وقوة لمقولات الماركسيين بمختلف الوانهم ومقولات وتنظيرات حزب التحرير الاسلامي.

اما الكبرى؛ فهي ان تردد ذلك كله وانت لا تعلم انها من منتجاتهم وافكارهم – على الرغم من وجودها في نشراتهم ومواقعهم بغزارة – فتظن انها مقولات وتحليلات اسلامية بحته. فتكن بذلك جنديا من جنودهم تدافع عن رؤيتهم وعن مبادئهم وانت تحسب انك تحسن صنعا.

يا لها من كارثة!! انها فنتة الدجال…

اقرأ كتابي: حزب التحرير الاسلامي والتضليل السياسي.

عدنان الصوص

12/10/2016

مشكلتان؛ صغرى وكبرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى